الرئيسيةسياسةمقري يشكك في نوايا السلطة
سياسة

مقري يشكك في نوايا السلطة

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري إن محاربة الفساد لا تكون بالتصريحات، إنمـا بالتدافع والتنافس في العمل بين المؤسسات.

ويرى مقري في كلمة ألقاها خلال تنشيطه لتجمع شعبي بولاية عنابة، أن الجزائر لن تحقق نهضتها قبل إنهاء عهد الفساد على حد قولـه، معتبرا أن “من يعمل دون تحقيق نتائج إما أنه عاجز أو فاسد”.

وأضاف: “نقول للمسؤولين والمواطنين إذا أردتم التخلص من العصابة والمافيا وإنهاء عهد الفساد، يجب أن نجعل بلادنا تعيش تحت سلطان القانون”.

من جهة ثانية، أكد رئيس حمس أن حزبـه لا يُغامر بتقديم مترشحين دون التأكد من أهليتهم، كفاءتهم، نزاهتهم ونظافتهم، كما أبـرز أن ديمقراطية الحركة لا تُضاهيها ديمقراطية حزبية أخرى في اختيار المترشحين، مـردفًا: “نريد أن تكون دولتنا دولة ديمقراطية اجتماعية ضمن إطار المبادئ الإسلامية، بمجتمع مستقر راق ومزدهر، ونطوي صفحة يأس المواطن من التغيير ومغامرة شبابنا بأنفسهم في البحار”.

بينما دعـا المسؤول الحزبي كافة القوى والهيئات الرسمية في البلاد للتعاون من أجل مصالح الشعب، وليس خلق الصراعات التي تُعطل التنمية.

كما هاجم عبد الرزاق مقري أطراف في السلطة قال إنها لا تؤمن بـالتعددية الحزبية من خلال فرض إرادة فوقية على المؤسسات الحزبية التي تُريد لها أن تبقى مجرد واجهات سياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *